يانجوم



يانجوم
لفتة   ((يا  نجوم  إني  أنادي  ))      من  رآني  أومن تجلى المنادى ؟
إنني    يا    نجوم    كل   مساء      هًهُنا     أبلغ    الشفار    الحدادا
وبلا      موعد      أمد     بناناً      من   حنين   لكل  طيف  تهادى 
لكنوز    من   شعوذات   التمني      تتبدي    ثنى    وتخفى   فرادى
أزرع   السقف   والزوايا  فتوحاً      فتسوق   الكوى   إليها   الجرادا
وأنادي   والريح   تمضي  وتأتي      كالمناشير      جيئة      وارتدادا
وتقص    الذي    حكته    مراراً      للـروابي     ولقنته     الوiهادا
وتعيد    الذي   أعادت   وتروي      من  سعال  البيوت  فصلاً  معادا
من أنادي يا ريح؟ من لست أدري      هل   سيدنو   أم  يستزيد  ابتعادا
من  يراني؟  إني  هنا  يا  عشايا      أنفخ   السقف  أو  أداري الرقادا
ورؤى      تستفزني      وتولي      ورؤى    تزرع   المساء   سهادا
وهوى   يعزف  احتراقي  ويشدو      فأعيد   الصدى   وأحسو  الرمادا

مارس1967م