حلوة الأمس



حلوة الأمس

أي   شوق   إليك  أي  اندفاعه      فلماذا   استحال  جوعي  قناعه
لم  تكوني  شهية  الدفء  لو لم      ترتعش  في  دمي إليك المجاعة
كنت  يا  حلوتي أضن اشتهائي      بعد   أن   تبذلي  يزيد  فظاعة
غير   أني   طين  يئج  وتطفي      ناره   تفلة   تسمى  أضطجاعة

***

قد  تقولين  سوف  أناى  ويظما      ثم  يأتي  وتجتدي  في ضراعة
ربما    أشتهيك   عاماً   وأنهي      شوق عامين في مدى ربع ساعة
((حلوة الأمس)) ما تزالين أحلى      إنما   في   تصوراتي  الشناعة
ما   اختتمنا   تمثيل  دور  بدأنا      منه  فصلاً  لكن  فقدنا  البراعة

***

هل   تخيفينني   بإسعاد  غيري      صدقيني   إذا   أدعيت  المناعة
فلتخصي    بما    لديك    فلاناً      أو   فلاناً  أو  فلتكوني  مشاعة

5/7/1968م
**           **          **