رائد الفراغ



رائد الفراغ
طاوٍ    يريد    بلا    إرادة      ظمآن     يجترع     اتقاده
هيمان تركض فيه أشواق      الجنين      إلى     الولاده
فيفتش  الأطياف  عن إيماء      قرط        أو        قلاده
عن    وعد   باذلة   تجود      فيستزيد     إلى     الزياده
لفتاتها   لحن   تتوق   إليه      أخيلة               الإجاده
ويسائل     الأشباح     من      أعصى  ومن  أدني  قياده؟
من   أملأ   الجارات   من      أشهى   يحوم   بكل   غاده
ويغيب   في  حمى  السهاد      يعيد       كارثة      معاده
وكما      يقدر      يرتمي      في دفء (تقوى) أو(سعاده)
ويمد  زنديه   ويهصر  من      يظن        بلا       هواده
ويمور     حتى     يشتكي      قلق   الفراش  إلى  الوساده
ويعود  يغفو    أو   يحرق      في       ندامته      شهاده

***

حتى       أطلت       ليلة      معطاءة    الأيدي    جواده
منحته   من  رغد  المواسم      فوق      أحلام     الرغاده
وعلى    صبيحتها    دهته      صيحة   ،   وأدت   رقاده
ضاعف كراء البيت أو دعه      …   أتحرمني     الإفاده؟
ماذا      يقول     (لمدفن)      ورث    الغباوة    والسياده
ذهبت     ملامح     وجهه      وتجلمدت     فيه    البلاده
من  أين  يعطي من قطعت      سبيله     وحكرت     زاده
حسناً     سأتركه     أضفه      إلى      مبانيك     المشاده
وانجر     يرتاد     الفراغ      ويطعم    الشوك    ارتياده
والريح    تبصقه   وتصفع      في       ملامحه      بلاده

ديسمبر سنة 1965   م