ذات يوم



ذات يوم
أفقنا  على  فجر  يوم  صبي      فيآ  ضحوات  المنى  أطربي

****

أتدرين  يا شمس ماذا جرى؟      سلبنا  الدجى فجرنا المٌختبي!
وكان   النعاس  على  مقلتيك      يوشوش  ,  كالطائر الأزعب
أتدرين   أنّا   سبقنا   الربيع      نبشر     بالموسم    الطيب؟
وماذا؟  سؤال  على  حاجبيك      تزنبق  في  همسك  المذهب؟
وسرنا  حشوداً تطير الدروب      بأفواج     ميلادنا    الأنجب
وشعباً  يدوي: هي المعجزات      مهودي, وسيف (المثنى) أبي
غربت  زماناً  غروب النهار      وعدت,  يقود الضحى موكبي

****

أضانا المدى, قبل أن تستشف      رؤى  الفجر,  أخليه الكوكب
فولى  زمان,  كعرض  البغي      وأشرق   عهد,  كقلب  النبي
طلعنا  ندلي الضحى ذات يوم      ونهتف:  يا  شمس لا تغربي

سبتمبر1962م
**          **         **