حراس الخليج



حراس الخليج
مَن    ذا    يهمّ   الأمرَ   ياأمرُ      لاهاهنا   (زيدٌ)  ولا  (عَمْرُو)؟
ماهاهنا        ياكلَّ       قاذفةٍ      إلاّ    السكوت    الأبله    المرُّ
مَن   ذا  يردُّ  الكاسحات،  ومَن      فوق  الخليج  الأصفر  أحمرَّوا؟

*             *             *

جاؤوا   فلا  هزَّ  (العَرار)  يداً      ولا     درى    مالونُه    التمرُ
لا اهتجتَ يا(بيت  الحسين) ولا      عكَّرْتَ   نومَ   اللحد   يا(شِمرُ)

*             *             *

أهنا  (دُبيْ)  أم  (ويلز)  ياسفناً      تَرْمَدُّ        إرهاباً       وتَقمَرُّ
وتصيح:  صَهْيِنْ  ياأخا (مضرٍ)      مَن  أنت؟ أين  خيولُكَ الضُّمْرُ؟

*             *             *

يا (الأحمدي) هل أنت أنت؟ هنا      (تكساس)،  أين  الأوجه السُّمرُ؟
كيف   التقى  (وُلْيَمْ)  و(علقمةٌ)      ومتى  تصافَى  الثلجُ والجَمْرُ؟؟
يازامر    (الجهرا)    أتُطربُها؟      للبارجات     الطبل     والزَّمْرُ

*             *             *

البحر        يانَفّاط       مُتقَّدٌ،      غامرْ    وإلاّ   اجتاحكَ   الغَمرُ
حُرّاسك  اشقرُّوا  متى انقرضت      (عبسٌ)  وأين  تغيَّبت  (نِمرُ)!؟
أترى  (كلاب الحوأب) اشتبهت      أم  أُلجمت  عن نبح مَن مرّوا؟!

*             *             *

أتقول    ذا    يهذي    كمغتبقٍ      ماعاد    يُسكرُ   جارك   الخَمرُ
أتريد   أطمر   غَيرتي   وفمي      ياجيفة    أوشى   بها   الطَّمرُ!
أعدى   العِدا   ترجو   حراسَتهُ      مَن   ذا   يهمُّ   الأمر   ياأمرُ!!

أغسطس   1987م