من بلادي عليها



من بلادي عليها
قلْ  لها..  قبلَ  أن تعضَّ يديها      هل  غرامُ  الذئاب يحلو لديها؟
وهي  ليستْ  شاةٌ.. ولكن لماذا      تتوالى   هذي   الهدايا   إليها؟
مقلتاها أظما من الرملِ…. ماذا      يرشفُ  المرتوونَ  من  مقلتيها
***
عشُ  هذا  الزمان  يخلع وجهاً      ويغطي  وجهاً..  ويبُدي وجيها
إنهم    عاشقونَ..   فليخدعوها      لن   يلاقوا  أعزَّ  من  جانبيها
تحتسي   منهمُ  الجنيهات  لكنْ      لا  ترى عشقَهُمْ يساوي الجنُيها
تمتطي   كفُّها  الهدايا..  ولكنْ      كلّ   مُهدٍ   لايمتطي   منكبيها
فهي  أشقى من عاشقيها وأقوى      غيرَ   أنّي  أخافُ  منها  عليها
فبراير 1974م