أنا



أنا
ما     بين    ألوان    العناء      وبين      حشرجة     المنى
ما    بين    معترك    الجرا      ح     وبين    أشداق    الفنا
ما    بين   مزدحم   الشرور      أعيش      وحدي      هاهنا
لم   أدر   ما   السلوى؟  ولم      أطعم       خيالات      الهنا
الحب      والحرمان      زا      دي      والغذاء      المقتنى

*            *           *

وحدي   هنا   خلف  الوجود      وخلف      أطياف     السنا
وهنا       تبنتني      الحياة      وما     الحياة     وما    هنا
أنا     من     أنا؟    الأشوا      ق  والحرمان  والشكوى  أنا
أنا    فكرة    ولهى  معانيـ      ـها     التضني     والضنى
أنا   زفرة   فيها   بكاء  الـ      ـفقر        آثام        الغنى

*            *            *

أهوى    وألقى    غير    ما      أهوى    ،   فماذا   أشتهي؟
لا    أسعد    المهوى    ولا      جوع      الهواية      ينتهي
أنا    حيرة    المحروم  تنـ      ـتحر   المنى    في   صمته

*              *             *

وأنا         حنين        تائه      بين       المحبة      والشقا
أظما       وأظما       للجما      ل    وأين    مني   المستقى

*              *             *

ياقلب    هل    تلقى   المرا      د   وما   المراد   وما   اللقا
عمري   تمرغ   في  اللهيـ      ـب    ولذه     أن     يحرقا
لا    فارق    اللهب    الرما      د     ولا     الرماد    تفرقا

*              *             *

فمتى   متى  يطفي  الفنا الـ      موعود     عمري    الأحمقا
كيف   الخلاص   ولم   يزل      روحي     بجسمي     موثقا
لا   الموت   يختصر   الحيا      ة   ولا   انتهى   طول  البقا
لا     القيد     مزقه   السجـ      ـين   ولا    السجين   تمزقا
حيران    لم    يطق    الحيا      ة    ولم   يطق   أن   يزهقا

*              *             *
يا    آسر   العصفور   رف      قاً      بالجناح       المتعب
سئم    الركود    ولم    يزل      في  قبضة  الشوك     iالغبي
درن      التراب      مجسد      في الشيخ ،  في ثوب الصبى