كاهن الحرف



كاهن الحرف
من   تغني  هنا؟  وتبكي  علاماً؟      كل   شيء   لا   يستحق  اهتماماً
ألقضايا    التي    أهاجتك   أقوى      من   أغانيك   من  نواح  ألأيامي
خلف   هذا  الجدار  تشدو  وتبكي      والزوايا    تندى    أسى   وجثاماً
هذه     ساعة    الجدار    كسول      ترجع   القهقرى   وتنوي  الأماماً
والثواني   تهمي   صديداً  وشوكاً      وستهمي   وليس  تدري  إلى  ما؟
والحكايا    رؤى   سجين   أقروا      شنقه  بعد  سجن  ِ  عشرين  عاماً
والمحبات      والتلاقي      رماد      والأغاني   برد   القبور   القدامى
والصبيحات   كاليتامى   الحزانى      والليالي      كأمهات      اليتامى
عبثاً    تنشد    الكؤوس    لتسلى      مات  سحر  الكؤوس  مل الندامى
كل    حين    وكل   شبر   زحام      من   ركام   الوحول  يتلو  زحاماً
من تعني يا (كاهن الحرف) ماذا؟      هل سعال الحروف يشجي الركاماً

سبتمبر 1969م