بين المدية والذابح



بين المدية والذابح
وحشة الخارج تعوي حوله      ثم    تنفيه    إلى   داخله
غربة الداخل ترميه… إلى      مائج   يبحث  عن  ساحله
راحل  منه  إلية…  دربه      شارد   أضيع  من  راحلة
بعضة  يسأله  عن  بعضة      ردة    أخير   من   سائله

*           *          *

باحث  عن قتلة يعدو على      مدية   الذبح   إلى   قاتلة
يأكل  الموت  بقايا  عمره      ويغني   في   يدي   آكلة
فمه   أصغر  من  صيحته      عبئه   أكبر   من   حامله

25/9/1974م
**        **        **