سكرة الحب



سكرة الحب
كم        أغنيك        آه       كم      أسفح      الروح      في     النغم
وأناجيك                    والدجى      بيننا            تائه           أصم
والوجود          الكبير         في      سكرةِ        الصمت        والظلم
وأنادي                       كأنني      معدم           يسأل          العدم

*               *               *

وأناجي  يا  ربة  الحسن  والأشواق      حولي        مدلَّهات       صوادي
وخيالي    يسمو    بأجنحة   الحب      بعيداً      إلى      وراء      البعاد
ومعانيك         نغمة        رددتها      نغماتي      على      فم      الآباد
وصلاة  تفجر  الطهر  في  محراب      حبي     والسحر     في    إنشادي
والهوى    في   فمي   نشيد   ندى      وصلاة     قدسية     في    فؤادي
وأنا   في   هواك   أمضي   بجوع      الحب   والأغنيات   مائي   وزادي
فاشتري    شجون   حبي   وزيدي      في    جنون,    وحرقتي   واتقادي
فجنون     الغرام     عقل    جديد      طائر   في   مسابح  الوحي  شادي
أنا    أهواك    للمعاني    فزيديني      غراماً     يذيب     قلب     الجماد

*               *               *

وافعمي         مهجتي        هوى      ملهبا          ثائر          الضرم
واشعليني                    صبابة      وأملأي         خاطري        حمم
واجهدي          في         تألمي      لذة       الحب       في       الألم
عذبيني                     وعذبي      فعذاب          الهوى         حكم

*               *               *

أضرمي    لوعتي   تفه   بالأغاني      والحوار    الأنيق    زاهي   البيان
فأجل   الغرام   وجد   بلا   وصل      وشوق     تموت     فيه    الأماني
وصليني   أو   فاهجريني  فحسبي      منك   فن   الهوى   وحلم   التداني
أنا حسبي من الهوى أن يحس القلب      فيه     قلباً    من    الحب    ثاني
إنما  الحب  شرعة  القلب  والطبع      فزيدي       صبابتي      وافتتاني
وانتفاض  الغرام  في  الروح معنى      الروح   معنى  الحياة  في  الإنسان
ما   أمر   الهوى   وأحلى   معانيه      وأسمى        صبابة        الفنان!
أنا    لولاك   ما   انتزفت   شبابي      نغماً     خالداً     خلود     المعاني
لا  ولا  ذبت  في  فمم  الحب شدواَ      قدسيَّ     الصدى    ندى    الحنان

*               *               *

ونشيداً                        متيماً      مغرم       الصوت       والصدى
يحتسيه          الهوى         كما      تحتسي        الزهرة        الندى
كلما         استنطق        الجوي      صمت          أوتاره          شدا
وتندى                      عواطفاً      عاشقات                     وغردا

*               *               *

وتغني   كأنه   بلبل   الفجر   يبث      الصباح        شكوى        الليالي
فأسمعي   لوعتي   بأنفاس      أوتا      ري   فأني  سكبت   فيها   انفعالي
واحتسي  من  كؤوس  حبي  لحوناً      وأرقصي   رقصة   الصبا  والدلال
وأسكريني  يا  هالة  الحب  بالحـ       ـب وبالسحر من  كؤوس  الجمال
سكرة  القلب بالهوى سكرة الأزهار      بالعطر       والندى       والظلال
سكرة  الحب  سكرة  الفجر بالأنـ       ـوار  سُكْرُ    القلوب      بالآمال
أنا   منْ  عشت  في هواك  أغنيـ       ـك وأروي    الغرام      للأجيال
ومعاني   هواك   في   ثغر   لحني      بسمات    بيض    كأزهى   اللآلي
كالشذا   في   فم   الربيع   المندى      كالمنى    في    خواطر    الأطفال

**             **            **