لنعترف



لنعترف
أين   أضعنا   يا   رفاق  السماح      فجراً   أفقنا   قبل   أن   يستفيق
نستقيه  من  خلف الليالي الشحاح      دماً    ويستقينا   خيال   الرحيق
وفجأة   من  شاطىء  الليل  لاح      وغاب   فيه   كالوليد…  الغريق
لاتغضبوا  ضاع  كرجع  الصداح      في ضجة الفوضى وسخف النعيق

*              *              *

“لنعترف”   أنا  أضعنا  الصباح      فلنحترق حتى  يضيء…الطريق
ألم   نؤجج   نحن   بدء  الكفاح؟      فلنتقد    حتى   مداه…   السحيق
لن   ننطفي   مادام   فينا  جراح      مسهدات   في   انتظار   الحريق
لن  ننطفي  رغم  احتشاد  الرياح      فبيننا    والنصر    وعد    وثيق
وفجرنا    الآتي    يمد    الجناح      لنا    ويومي   باختلاج   البريق