لعينيك ياموطني



لعينيك ياموطني
لأني    رضيع    بيانٍ    وصرف      أجوع    لحرفٍ،   وأقتات   حرف
لأني      ولدت     بباب     النحاة      أظل     أواصل     هرفاً    بهرف
أنوء     بوجهٍ،     كأخبار     كان      بجنبين   من   حرف  جر  وظرف

*               *               *

أعندي     لعينيك     يا    موطني      سوى الحرف، أعطيه سكباً وغرف؟
أتسألني:    كيف   أعطيك   شعراً؟      وأنت     تؤمل،    دوراً    وجرف
أفضل     للياء     وجهاً     بهيجاً      وللميم    جيداً،    وللنون    طرف
أصوغ   قوامك   من   كل   حسنٍ      وأكسوك   ضوءاً   ولوناً   وعرف

*               *               *