في الطريق



في الطريق
وحده   يحمل   الشقا   والسنينا      لا   معين   وأين  يلقى  المعينا
وحده في الطريق يسحب رجليه      ويطوي  خلف  الجراح  الأنينا
متعب  يعبر  الطريق  ويمضي      وحده   يتبع   الخيال  الحزينا.