نار وقلب



نار وقلب
يا   ابنة  الحسن  والجمال  المدلل      أنت   أحلى  من  الجمال  وأجمل
وكأن     الحياة     فيك    ابتسام      وكأن     الخلود     فيك     ممثل
كل حرف من لفظك الحلو فردوس      ندي       وسلسبيل       مسلسل
كلما  قلت  رف  من  فمك  الفجر      وغنى   الربيع  بالعطر  واخضل
أنت     فجر     معطر    وربيع      وأنا    البلبل    الكئيب    المبلبل
أنت  في  كل  نابض  من عروقي      وتر     عاشق     ولحن    مرتل
كلما   استنطقت   معانيك  شعري      أرعد    القلب   بالنشيد   وجلجل
وانتزفت اللحون من غور أغواري      كأني   أذوب   من   كل   مفصل
وأغنيك     والصبابات     حولي      زمر    تحتسي   قصيدي   وتنهل
وأناجي  هواك  في  معرض  الأو      هام  في  شاطىء الظلام المسربل
وفؤادي  يحن  في  صدري الدامي      كما    حن   في   القيود   المكبل
وهواك   الغضوب   نار  بلا  نار      وقلبي     هو    اللهيب    المذلل
أنت  دنيا  الجمال  نمنمها  السحر      فأغرى    بها    الجمال    وأذهل
فتنة     أي     فتنة    هز    قيثا      ري  صباها ففاض بالسحر وانهل
تسكر  الكأس حين تسكرها الكأس      وتسقي   الرحيق   أحلى  وأفضل
وفتون  يهز  شعري  كما  هز الن      سيم     البليل     زهراً     مبلل
وألاقيك  في ضميري كما لاقى ال      فم     المستهام     أشهى    مقبل
في  دمي  من  هواك حمى البراك      ين   العواتي  وألف  دنيا  تزلزل
وبقلبي     إليك     ألف    عتاب      وحوار    وحين    ألقاك   أخجل
أنا     أهواك     للجمال    وللإل      هام     للفن    للحوار    المعسل
والغرام   الطهور   أزكى   معاني      الحب.  أسمى ما في الوجود وأنبل
فانفحيني        تحية       وتلقي      نغماً   من   جوانح  الحب  مرسل