نجوى



نجوى
أناجيك يا أخت روحي كما      يناجي الغريب خيال الحمى
وأهفو  إليك  مع  الأمنيات      كما يرتمي الفكر نحو السما
وأظما  إليك  فتروي المنى      خيالي  ويزداد روحي ظما
وأبكي  ويبكي  خيالي معي      نشيداً  يباكي  الدجا الأبكما

*           *           *

أيا  قلب  كم ذبت في حبها      لحوناً    مضرجة    بالدما
وكم  هزني طيفها في الدجا      وكم   هز  قيثاري  الملهما
وكم    ساجلتني   خيالاتها      كما  ساجل  المغرم المغرما
فما   عطفت  قلبها  رحمة      ولا  فكرت  آه  أن ترحما.